منتدى مسيف



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وصفه بالدكتاتوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علجية عيش
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6
العمر : 52
البلد :
الهواية :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
نقاط : 16

مُساهمةموضوع: وصفه بالدكتاتوري   السبت 27 فبراير - 16:54

ندوة "تاريخية" تتحول إلى "مناظرة"

مذكرات المجاهد "محمد مشاطي" تحدث زوبعة وسط "لمجاهدين"
عضو مج الـ: 21 : لا يمكن ترك الأمور غامضة وكتابة التاريخ مهمة المؤرخين

وصف المجاهد محمد مشاطي أحد عضاء مجموعة الـ: 21 "القيادة" بالصعبة لأنها تتميز بجب الرئاسة و الزعامة، أو كما قال هو بحب " الشفشفة" و أن الإنشقاقات التي حدثت في بداية الثورة كانت بسبيب الزعامة و الوصول الى السلطة، و دعا محمد مشاطي المجاهدين الى كشف الحقائق التاريخة و الأحداث التي عايشوها للأجيال


في الندوة الفكرية التي نظمتها مديرية المجاهدين لولاية قسنطينة أمس السبت بقصر الثقافة مالك حداد عرض المجاهد "محمد مشاطي" أحد أعضاء مجموعة الـ: 21 و مسؤول فدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا مذكراتهSad parcours d’un militant) وهو كتاب صدرت طبعته الأولى باللغة الفرنسية في 2009 عن دار النشر شهاب دون فيه مرحلة طويلة من مراحل كفاحه لأجل تحرير الوطن و مراحل تاسيس حزب الشعب الجزائري و المنظمة السرية و قال محمد مشاطي أن ما ورد في الكتاب قليل جدا لأن الكفاح كان كفاح شباب و نساء و أطفال و لم يكن كفاح فرد واحد، و سرد عضو مجموعة الواحد و العشرين الصراع الذي كان بين المصاليين و المركزيين و الذي ادى الى انسلاخ الحركة الوطنية و تشتيت عناصرها في بداية الخمسينيات بعدما ندد مصالي الحاج في مؤتمر 53 بسياسة الإقصاء، و حول كم عدد الأعضاء الذي حضروا الإجتماع أوضح مشاطي أنه ليس المهم في العدد إذا كطانوا 21 أو 22 ، لأن الشخص الذي أحصى المجموعة هو فرنسي و يدعى إيكوراي و أن حاج بن علة لم يكن حاضرا في الإجتماع..

وكشف المجاهد محمد مشاطي الخلاف الذي كان بين حسين لحول و محمد بوضياف، و قيام هذا الأخير بتشكيل تنظيم، من أجل إعادة توحيد الصفوف و الإنطلاق في العمل المسلح، ألا و هي اللجنة الثورية للوحدة و العمل(CRUA) ، كاشفا أن عناصر قسنطينة لم يكونوا كذلك على اتفاق مع محمد بوضياف و منهم بوعلي سعيد و ملاح رشيد، لأن قرارات بوضياف كانت "ديكتاتورية " على حد قوله..

حول اجتماع العاصمة يسرد المجاهد محمد مشاطي قائلا: لقد كلفني محمد بوضياف بإصدار القائمة الإسمية التي تحضر اجتماع العاصمة و قمت أنا ( أي المتحدث) بتشكيل مجموعة الـ: 21، و تم اختيار الأسماء المعروفة، بعد إضافة كريم بلقاسم ممثلا عن منطقة القبائل، غير ان أوراق الإثبات تمت فيما بينهم دون كشفها علينا، وهذا ما يؤكد على أن "التلاعب" في الإنتخابات كان موجودا منذ الثورة و هنا يقول مشاطي بدأ يدخلنا الشك خاصة بعدما علمنا أن (عبد الرحمن قراص) لم يتم إبلاغه و لم يحضر الإجتماع، و قد طلب محمد بوضياف من هذا الأخير العودة الى فرنسا و لكن قراص أصر على النزول الى قسنطينة، كان عبد الرحمن قراص يظن أن اجتماع العاصمة ( الـ: 21) كان من أجل تصفية الأجواء بين المصاليين و المركزيين و توحيدهم، الى أن تراءت له الأمور بأن الإجتماع من اجل اطلاق الثورة، فقرر عبد الرحم قراص الإجتماع من جديد مع محمد بوضياف و لكن هذا الأخير رفض الحضور، وراح يهدد كل من يخالفه، و هذا لأن محمد بوضياف يقول مشاطي أراد الإنفراد بالثورة لوحده..

الندوة التاريخية حضرها عدد كبير من المجاهدين، حيث تحولت إلى مناضرة بين المجاهدين و هم يستمعون الى بعض التصريحات عندما وصف المجاهد محمد مشاطي "القيادة" بالصعبة لأنها تتميز بحب الرئاسة و الزعامة، أو كما قال هو بحب " الشفشفة" و أن الإنشقاقات التي حدثت في بداية الثورة كانت بسبب الزعامة و الوصول الى السلطة، مستطردا في الحديث أن الثورة الجزائرية بدأت بصفة غير عقلانية، بدليل التوزيع الغير مسؤول للمهام و تحويل عناصر الى أماكن لا يعرفون خباياها ، مما أدى الى الفشل و هي النتائج التي تعيشها الجزائر الى اليوم مضيبف بقوله: (لا شيئ يأتي من لا شيئ rien ne vient de rien) ، و دعا محمد مشاطي المجاهدين الى كشف الحقائق التاريخة و الأحداث التي عايشوها للأجيال و لا يبقونها غامشة و تمكين المؤرخين من الشهادات للوصول إلى الحقيقة، و للإشارة فإن محمد مشاطي يعد من ابرز العناصر التي شاركت في اجتماع الـ: 21 ، ولد في 04 مارس 1921 قسنطينة ، عضو في المنظمة السرية، و أول المسؤولين في فدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا، اتنخرط في صفوف حزب الشعب الجزائري ( PPA ) ، وقد أختير مشاطي طبقا لخبرته العسكرية وإيمانه بالقضية وارتقى سريعا درجات المسؤولية ليصبح قائد فصيلة SECTION كما انخرط في المنظة السرية في عام 1947 ، وفي أواخر سبتمبر 1954 هاجر مشاطي إلى فرنسا واستقر في مدينة ليون و أصابه المرض فدخل المستشفى ، و عند خروجه منه اتصل به عبد الرحمان قراس ليناضل في جنوب فرنسا.، و كان من المشاركين في هيكلة فدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا ، و بقي يناضل الى أن ألقي عليه القبض من طرف الشرطة الفرنسية بسبب اعترافه أمام السلطة الفرنسية بأنه لا يعترف بالعدالة الفنرسية ، وفي السجن واصل ضاله السياسي إلى غاية إعلان وقف إطلاق النار..



علجية عيش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شعاع الامل
عضو متميز
عضو متميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 484
البلد :
الهواية :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 29/12/2008
نقاط : 562

مُساهمةموضوع: رد: وصفه بالدكتاتوري   الخميس 8 أبريل - 19:39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصفه بالدكتاتوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مسيف :: منتدى بئر القلالية :: قسم الثورة التحريرية المجيدة-
انتقل الى: